بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ

قال تعالى : ( " وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ ۖ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ ") 
الإخوة والأخوات الأهل والعشيرة و الاصدقاء ابناء مدينه محافظه الزرقاء الكرام ،،،
أحييكم بتحية الإسلام.. 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
بالرغم من الظروف المحيطه والمصاب الجلل الذي حل باهلنا في غزه العزه والذي هو مصاب كل حر وشريف في هذا البلد، فالاردن ما زال وسيبقى القائم بواجباته القوميه اتجاه فلسطين والأمتين العربيه والإسلامية وفي خضم هذه الظروف الصعبه لم ينسى الأردن واجباته الوطنيه اتجاه ابناء شعبه، فقد صدرت الإراده الملكية الساميه بإجراء الأنتخابات النيابية ولإن النيابه أمانة والنائب ابن الوطن يحمل مشروعا وطنيا للوطن بأكمله بقدر ما يخدم وطنه وابناء دائرته الانتخابيه، ولذلك انطلاقا من إيماني بعظمه الدور التشريعي والرقابي لمجلس النواب وقدسية الرسالة النيابية وتجسيدا لدور النائب الحر في بناء مجتمع قوي ولأن الوطن بحاجه لابناءه ممن لديهم القدرة في العمل و العطاء بأخلاص بدون مطمع ولا مطمح لهم سوى خدمه هذا الوطن وابناء شعبه،،،

فأنني وبعد الاتكال على الله، ونزولا" عند رغبة الاهل والأقارب والأحبة والأصدقاء من أبناء مدينه محافظة الزرقاء، اعلن عن رغبتي للترشح للانتخابات النيابية القادمة لدورة عام ٢٠٢٤م عن محافظه الزرقاء لأتشرف بخدمة الوطن الحبيب ومدينه الزرقاء واهلها لما فيها الخير والنفع للجميع.

ويقول الله عز وجل في كتابه الكريم
بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ
( واوفو بالعهد ان العهد الله كان مسؤولا ) سورة الاسراء

راجيا من الجميع الدعم والمؤازره وان نكون جنبا إلى جنب في هذا الواجب الوطني، واعاهدكم بالله بان اكون معكم ولكم والى جانبكم ماحيت حتى احقق أمانيكم وتطلعاتكم التي هي من حقكم في التطور والازدهار في شتى مجالات الحياه في محافظة الزرقاء.

وعلى الله الاتكال .... ادام الله الأردن قويا" عزيزا" تحت ظل الرايه الهاشمية بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم حفظه الله وولي عهده الامين الحسين بن عبدالله


اخوكم و ابنكم
طارق فياض جرار 
محافظه الزرقاء