**بيان صادر عن أبناء عشيره جرار / فلسطين**

قال تعالى :" والفتنة أشد من القتل "

ان تراب مدينة جنين ومحافظتها الذي روي وما زال بدماء الشهداء من ابنائنا وابناء جميع العائلات في المحافظة ودماء ابناءنا واخوتنا من الاجهزة الامنية والتي كان آخرها دماء الشهيدين الاحمدين جرار على ارض جنين القسام يحتم علينا جميعا رص الصفوف ووأد الفتنة ومواجهتها والعمل معاً على سيادة القانون وتطبيقه على الجميع دون استثناء. 
وعليه فإننا نستنكر الحدث المؤلم والمؤسف والاعتداء غير المبرر على مقر مقاطعة محافظة جنين ونعتبر جميع المقرات الامنية في المحافظة خط احمر حيث تحتضن ابناءنا كعائلة وابناء شعبنا .
وان عائلة جرار بتاريخها الذي يشهد لها القاصي والداني ببطولاتها وتضحياتها ومعنا ابناء شعبنا ضد كل الغزاة والمحتلين منذ القدم، لن تكون الا مع شعبنا وقيادتنا الشرعية ومع المؤسسة الأمنية في الحفاظ على مشروعنا الوطني الفلسطيني ومقدرات شعبنا الوطنية، كما سنعمل كل ما في وسعنا من أجل بسط سيادة القانون والحفاظ على السلم الاهلي والمجتمعي .
ونطالب جميع الجهات الحكومية المسؤولة وفي مقدمتهم عطوفة محافظ محافظة جنين ومدراء المؤسسة الأمنية التحقيق ومعاقبة كل من فكر في تجاوز القانون، او استهداف مؤسسات شعبنا السيادية، ويجب على الجميع التحرك من باب المسؤولية أمام هذه الظاهرة الخطيرة والتي تمس مشروعنا الوطني الفلسطيني برمته. 
 
عاشت جنين الأبية ،،، عاشت فلسطين 

اخوانكم أبناء عشيره جرار/ فلسطين

15/12/2020